بقلم الفنان القدير : ماهر سليم

مؤسسة س للثقافة والابداع  حاجه مهمه جدا, لوجودها على جبهة الجنوب, وأنا أعني مصطلح جبهة لأني من أسيوط عاصمة الصعيد, وهي جبهة قوية للأسف محرومة منذ زمن بعيد من التطوير والتحديث رغم خروج علماء ومؤرخين وفنانين منها أمثال رفاعة الطهطاوي والمنفلوطي , وغيرهم العديد وحتى عندما جاء مشروع المسرح والثقافة الجماهيرية ايام الستينيات من ثروت عكاشة والزعيم جمال عبد الناصر أخذ المشروع الشكل ولم يركز على المضمون  وتطويره يأتي بتطوير البشر أنفسهم بدورات  تثقيفية تحدد لهم أهداف استراتيجية تخدم بالفعل الشاب والفتاة من أبناء الصعيد وتمدهم بثقافة المدن الكبيرة حتى لا يشعروا بالعزلة عن المجتمع و يكونوا صيدا سهلا للتطرف أيا كان مذهبه وتتعقد الأمور أكثر معظم المواقع الثقافية اقتصرت الأنشطة فيهاعلى المكتبة المهملة وبعض أنشطة الخياطة والتطريز.. والمعارض بالمناسبات والقليل النادرمن النشاط الأكثر أهمية وهي الندوات الثقافية المستمرة والعروض المسرحية طوال العام وليس بشكل موسمي، ولن أتحدث هنا عن تعريف المسرح.. وأهمية المسرح وارتباطه بالحضارة والتقدم والازدهار.. لأن المسرح عرفته الآلاف الكتب والمراجع والمقالات من أراد التعرف عليه فليذهب الي كتب تعريف المسرح ومجلات المسرح ويبحث بالمكتبة الإلكترونية عن مايريد أن يعرفه بالمسرح، ولكن الأهم من ذلك هو التكليف والتكييف، بمعنى لابد أن تكلف الدولة متخصصون وتدعم مؤسسات مدنية مثل مؤسسة س.. وغيرها وتساعدهم على ممارسة الأنشطة طوال العام وتوفيرالامكنة المتاحة الكثيرة بالجنوب، حتى تخلق تلك المؤسسات المدنية نشاطا موازيا لنشاط الهيئة العامة لقصور الثقافة ومسابقات موازية لمسابقات الهيئة التي بدأت تنشط بالأونةالأخيرة منذ تولي د. احمد  عواض رئاسة الهيئة ومن هنا تحدث حالة من التكيف مع سكان الجنوب بالوصول إليهم واختراق تلك الأفكارالقديمة البالية رغم وجود تكنولوجيا.. فإذا كانت الكورونا قد منعت بعض الأنشطة والتجمعات الى وقت معين لحين الخروج من الازمة، فلا يجب أن نترك الفرصة لأي أفكار متطرفة تقتحم العقول لهؤلاء الشباب والفتيات والمغتربين بتلك المناطق المهمة والجبهة كما ذكرتها من قبل، وجب هنا الشكر لكل من ساهم في تحقيق هذا الحلم على رأسهم رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة  والناقد الصحفي الكاتب هيثم الهوارى رئيس مؤسسة س للثقافة والإبداع والتي كان لها المبادرة الأولى لإنشاء أول مهرجان مسرحي فى صعيد مصر يهتم بتدريب ودعم شباب الجنوب  كما أنها اول مؤسسة تنظم مهرجانا للمسرح عبر الإنترنت وفق ما نشر من تواريخ متابعة ذلك عبر الموقع الالكتروني للمؤسسة.

نعود   مرة أخرى لنؤكد، نحن لا نحتاج إلى تعريف المسرح ولكن نحتاج إلى تكيف المسرح بالاستراتيجية الجديدة والحديثة حتى لو تطلب ذلك تغيير مصطلح (مسرح) وأصبح ليصبح  المسرح المنقول.. المسرح المصور.. المسرح المبرمج..المهم سوف تظهر مصطلحات كثيرة وقد تكون قد ظهرت بالفعل حول هذا التطور من أساتذة النقد والدراما وفق تلك المعايير الجديدة.. وأعتقد أن ظهور أكثر من مرجع عن الحداثة وما بعد الحداثة للدكتورة نهاد صليحة قد اشاروا الى حدوث هذا التطور بين السطور.


المصدر: المركز الاعلامى - مؤسسة س للثقافة والابداع
seen-fcc

مؤسسة س للثقافة والابداع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 390 مشاهدة

الترجمة

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

239,026

الدورة السادسة بمحافظة الاقصر

تقام الدورة السادسة من المهرجان المسرحى الدولى لشباب الجنوب فى محافظة الاقصر  خلال الفترة من 23 : 28 فبراير 2022